تاریخ الشرکة

تعود تاریخ البدء بالعمل الى سنة ١٩٩٢، حیث بدأنا بتجارة إستیراد و تصدیر الحدید الى ایران، و استمرنا فی العمل حتى سنة ١٩٩٦، ثم قمنا بآنشاء معمل حدادة بیستون والذی کان احد اکبر المعامل على مستوى إقلیم کوردستان، و إستطاع توفیر ما یقارب ١٥٠ فرصة عمل محلی، و عمل على ترسیخ البنیة التحتیة الإقتصادیة فی البلد.

من صفاتنا عدم التوقف و الإستمراریة و الثبات. تأسست شرکة بیستون للتجارة العامة و المقاولات و التوکیلات التجاریة / المحدودة بتأریخ ١٠/٢/٢٠٠٠.  

فی بدایة تأسیسها حاولت شرکة بیستون تقدیم افضل المنتجات و الحصول على الوکالات، حیث إستطاعت الحصول على وکالة منتجات السمنت من معمل إسمنت طاسلوجة سنة ٢٠٠٦.

فی سنة ٢٠٠٨ إستطاعت الحصول على وکالة منتجات السمنت من معمل لاڤارج.

و فی نفس الوقت إستطاعت شرکة بیستون فی سنة ٢٠٠٨ الى ٢٠١٤ الحصول على وکالة منتجات معمل حدید اربیل ستیل الذی کان احد اکبر مصانع الحدید فی العراق فی ذلک الوقت. جدیر بالذکر إن هذه الوکالة إستمرت مدة ٥ سنوات.

نعتقد دوما بأن من واجبنا بذل الجهود لتوسیع عملنا و خدمة المجتمع.  من هذا المنطلق و بعد إکمال العمل فی مصنع  حدید شرکة ماس فی سنة ٢٠١٥ إستطعنا العمل معا کوکیل إعتیادی.

إن قدرات و إمکانات شرکتنا و حجم المبیعات العالیة جعلنا نصبح وکیلا رئیسیآ لمصنع حدید ماس فی کافة أنحاء العراق.  

شرکة بیستون للتجارة العامة و المقاولات و الوکالات التجاریة / المحدودة

إن الإستمرار فی الخدمة و توفیر أفضل المنتجات الى زبائننا کان دوما أمرآ مشجعآ ، و من هذا المنطلق إستطعنا الحصول على الوکالة من مصنع إسمنت ماس فی سنة ٢٠٢٠.

بالعوة الى سنة ٢٠٠٩ ، تم تأسیس شرکـة ریڤا للمنتجات الصحیة (مثل المغاسل و الحمامات و الخلاطات.. و الخ) ، و إدخال العدید من المارکات العالمیة من خلالها الی العراق.

و فی نطاق الإستمرار فی الخدمة و تطور الاعمال، قمنا فی سنة ٢٠١٩ بإنشاء مارکة بالی للمنتجات الصحیة (مثل المغاسل و الحمامات و الخلاطات.. و الخ) و هی احدى المارکات الرئیسیة لتوفیر المنتجات الصحیة فی جمیع انحاء العراق.